Catégorie

Article de Presse
Publié par souilmi yasser le 10/01/2020 - 16:00

وكالة تونس إفريقيا للأنباء في 10\1\2020


قدّم اليوم الجمعة عدد من المواطنين والجمعيات من بينها جمعية "نوماد 08" وجمعية "الورشة الإعلامية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية" وجمعية " المليون ريفية" شكاية جزائية ضد الشركة المستغلة لمقاطع حجرية في منطقة "الهوايدية" من معتمدية طبرقة.

واتهم الشاكون صاحب المقطع بالاستغلال غير القانوني لمقاطع الحجارة وما تسبب فيه ذلك من إعدام عين الماء المعروفة بـ"عين ذكارة "وتلويث بقية العيون المجاورة وحرمان أهالي الجهة من الماء الصالح للشرب الى جانب سكب الزيوت المستعملة في محيط المقطع القريب من متساكني الجهة وحرق النفايات الصلبة.

واستندت الشكاية الى تقرير خبيرين كانت قد انتدبتهم الوكالة الوطنية لحماية المحيط لمعاينة الاضرار التي لحقت بالجهة واللذان أثبتا ان الشركة المشتكى بها تستغلّ المقطع دون تراخيص قانونية فضلا على العرائض التي قدمها عدد من متساكني القرية للسلط المحلية والجهوية ذات العلاقة وما خلفه الاستغلال العشوائي من تأثيرات وأضرار بيئية لحقت بالجهة.

واعتبر مروان الهوايدي أحد المشتكين في تصريح لصحفي (وات) أن تلكّؤ السلط المحلية والجهوية منذ سنة 2013 سمح لصاحب الشركة بالتمادي في استغلال المقطع غير مهتم بما لحق متساكني قرية الهوايدية من أضرار وصفها بالجسيمة وان صبر الأهالي نفذ وانتهى بهم اليوم الى تقديم شكاية جزائية لرفع المظلمة والمضرة في ذات الوقت.

ويخوض عدد من أهالي القرية منذ مدة ليست بقصيرة اعتصاما مفتوحا قرب المقطع وذلك للاحتجاج على الاضرار التي لحقت بعيون الماء الصالح للشراب وما طال مساكنهم ومحيطهم البيئي من تلوث وانتشارا للأتربة والمطالبة بتدخل السلط لإنهاء استغلال المقطع وفتح تحقيق في كيفية حصول صاحبه على اللزمة التي خوّلت له الاستغلال في غياب الضمانات القانونية لذلك.
وكان والي الجهة علي المرموري قد التقى اليوم بممثلين عن الاعتصام قبل ان يقرر إيقاف اشغال مقطعين يشتبه في علاقتهما بالأضرار التي حصلت لمتساكني قرية الهوايدية وتعيين لجنة فنية لمعاينة الوضع البيئي والمضار المحتمل ان تكون قد لحقت بمياه الشرب والمساكن المقامة هناك.

وات

Partager